شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

طلابه

<
>

5- حجة الإسلام والمسلمين الحاج السيّد علي السيستاني، تتلمذ للسيّد الصدر في سامراء وكربلاء، ثم هاجر إلى مشهد وأصبح أحد كبار العلماء والمراجع العظام هناك، وكان عالماً فاضلا مطلعاً على أقوال العلماء، ومحيطاً بالأخبار الفقهية بصورة تامة.

6- حجة الإسلام والمسلمين أستاذ الفقهاء والمجتهدين آية الله العظمى الميرزا محمد حسين النائيني، تتلمذ على يدي السيد صاحب العنوان في سامراء وكربلاء، وكان من تلاميذ المجدد الشيرازي أيضاً، ثم هاجر إلى النجف الأشرف وأصبح محط أنظار العلماء والفضلاء ومربياً للفقهاء والمجتهدين ومن مراجع التقليد في عصره في النجف الأشرف.

7- حجة الإسلام والمسلمين الميرزا محمد حسين الطبسي، تتلمذ للسيّد في سامراء، ثم عاد إلى بلاده، وأصبح أحد المدرسين والعلماء الأعلام هناك.

8- حجة الإسلام والمسلمين السيّد محمد رضا الكاشاني، تتلمذ للسيّد إسماعيل في سامراء وكربلاء ثم عاد إلى بلاده.

9- حجة الإسلام والمسلمين الميرزا محمّد علي الهروي الخراساني، تتلمذ للسيّد في سامراء وكربلاء ثم رجع إلى مشهد وأصبح أحد المدرسين والمراجع فيها.

10- حجة الإسلام والمسلمين الشيخ محمّد هادي البيرجندي، تتلمذ للسيد إسماعيل في سامراء وكربلاء، وكان عالماً فاضلا ومدققاً ماهراً، ثم عاد إلى بلاده وأصبح أحد العلماء الأعلام في تلك الديار.

11- آية الله الشيخ محمد رضا آل ياسين، تتلمذ للسيّد إسماعيل الصدر في كربلاء، وبما أنه كان صهراً للسيّد لذا فإنّ استفادته العلمية لم تقتصر على الدرس فحسب بل كان ينهل من علومه ليل نهار، ثم أصبح أحد كبار علماء الشيعة ومراجع الدين في النجف الأشرف.

12- آية الله المجاهد السيّد عبد الحسين شرف الدين، تتلمذ له في كربلاء والكاظمية، كما تتلمذ لصاحب الكفاية ولشيخ الشريعة الاصفهاني في النجف الأشرف، ثم أصبح أحد الأعلام ومراجع الشيعة في لبنان، إلى ان توفي في 8 جمادى الآخرة سنة 1377 ه-، ونقل‌

20