شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

سيرته وأخلاقه

<
>

سيرته وأخلاقه:

كان السيّد إسماعيل (قدس سره) آيةً في عزّة النفس، وعلو الهمة، والثقة بالنفس، والتوكل على الله، وحسن الأخلاق، والزهد في الزعامة والرئاسة، وكان مروّجاً للدين، ومربياً للعلماء ومهتماً بشؤون الطلاب، ومعيناً للمشتغلين بطلب العلم، وعوناً للفقراء والمساكين.

وكان يمشي وحده ليلا ونهاراً، ولا يحب أن يمشي معه أحد، وكان يوصل الحقوق الشرعية إلى مستحقيها من دون منّة أو شروط، وقد لا يفهم الرجل المعطى أنها من السيّد إسماعيل‌ «2».

16