شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

أخلاقه

<
>

أخلاقه:

إنّ إحدى الصفات المميزة لعالم الدين الحقيقي- كما بينها القرآن الكريم بصراحة في الآية الكريمة: إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء «2»- هي الخشية والخوف من الله سبحانه وتعالى، لان هؤلاء العلماء وحدهم- من بين جميع طبقات المجتمع- هم الذين عرفوا عظمة الباري ووقفوا على عدله الدقيق، وآمنوا باليوم الآخر والحياة الخالدة بعد الموت والموقف الهائل ليوم الجزاء، وبالجنة والنار اللتين هما ثمرة أعمال الإنسان الحسنة أو السيئة.

ولذا رغم ملازمتهم للطاعة وعدم خروجهم عن العبودية خطوة واحدة، وعدم اقترابهم من المعاصي إلّا انهم يعيشون في خوف وخشية دائمة، لأنهم لم يوقنوا بأدائهم للتكليف، ولم يطمئنوا لفوزهم بأعمالهم.

8