شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

المقدمة

<
>

أضاءت سماء العلم والأدب في عصورهم وأناروا عالم المعنوية بأنوار إيمانهم وعلومهم فحسب، بل انّهم تمكّنوا بقوّة جاذبيتهم المعنوية التي تكشف عنها سيرتهم وسلوكهم من كسب القلوب الطاهرة للأجيال القادمة أيضاً، وأسسوا- من خلال ما خلّفوه من آثار علمية ودينية خالدة- مدرسة للتربية الصحيحة في العالم الإسلامي وبأسلوب جديد وطريقة جذابة.

3